search

القتل هو طريقك للجنة

كتبت هايدى سامح

"قاتل فى سبيل الله وأقتل كل من يعترض طريقك لأن من يعترض طريقك يعترض طريق الله ومن يفعل ذلك فهو كافر! أقتل من يقف فى طريق تطبيقك لشريعة الله وسُنة نبيه، أقتل من يعارضك ويسلب منك حق التحكم فى البشر، أقتل فالقتل أسهل وأسرع رد فعل..."

هذا منطق كل جماعة تقتل بإسم الدين، ظناً منهم أن هذا هو الجهاد فى سبيل الله لنصرة الدين على فساد البشرية، رجوعاً إلى قديم الأزل، أول جريمة قتل فى البشرية قتل أخ أخاة  بدافع الغيرة، وندم بقية حياته التى قضاها محاولاً التكفير عن ذنبه العظيم، أخذ الحياة ووهبها من حقوق الله فقط، أى أن ليس من صلاحيات الإنسان أن يسلب روحٌ، لأنه ببساطة لم يخلقها، البشر جميعاً خًلقوا متساوين وبالنضج يُكونون شخصياتهم فيختلفوا عن بعضهم البعض، والإختلاف بين البشر ليس له حدود.

القتل هو من أضعف وسائل رد الفعل لأنه يقضى على الخصم ولكن بلا وجود أدنى الحلول، لا يوجد هناك أى دين سماوى يحث على القتل أو يحلله، القتل جريمة بشعة من كل النواحى، تخيل أن هناك من يُقتل بدون سبب، إنسان طبيعى يقضى حياته الطبيعية يًقتل فجأة لأن هناك جماعة أقنعها رئيسها بجمال القتل وبكم الحسنات التى ستعود عليهم من هذا الجهاد فى سبيل الله والقضاء على الكفر، الكفر بعينه أن تقتل أرواح نقية تتعبد فى المساجد والكنائس.

ليس لإنسان الحق فى الحكم على الآخر، فما بالك بالقتل...خُلقنا بعقل لكى لا نستخدم أسهل وأضعف الطرق فى التعامل ورد الفعل، الإنسان الذى يقتل جاهل ومتأخر لأنه لم يفهم رسالة من الرسالات التعليمية الأولى من الله المتمثلة فى قتل قابيل لهابيل وهى أن سلب الأرواح حق مُختص بالإله ولا يجوز للبشر التعدى عليه.. أوقفوا مبدأ القتل ودعوا العالم يعيش فى سلام.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments