search

ازاى الريال كسب؟ كل سنة و انتوا موكوسين!

كتب - عمر خالد - أحمد نبيل

امبارح كان يوم 14 من شهر 2، طبعًا عارفين اليوم ده بتبقى الناس مستنياه بفارغ الصبر ازاى، أكيد ده عيد الحب بس ده عند الناس اللى غاوية دباديب وكده واللى أحب أقولهم "كل سنة وانتوا موكوسين"، لكن إحنا مستنين اليوم ده علشان نستمتع بحاجة أقوى من كده وهو الماتش المنتظر بين باريس سان جيرمان وريال مدريد فى دور الـ16 بدورى الأبطال.

لو اتفرجت على الماتش هتعرف الفرق بين فريق كبير وفريق صغير، أو بالمعنى الأصح فريق عريق وفريق لسة بيشق طريقه وبيحاول يحط اسمه وسط أساطير كرة القدم.

الشوط الاول كله كان بتاع باريس، بس الغريب إن نيمار وامبابى أدائهم كان عادى جداً مايستاهلش الـ٤٠٠ مليون اللى مدفوعين فيهم لأن أصلاً اللاعب الكبير بيبان فى الأوقات الصعبة زى رونالدو كدة بالظبط، بغض النظر عن أنه بلاص فى الدورى الموسم ده ومجاش بجنيه! بس الرجل كبر فى السن واختار أنه يقسم مجهوده على الطريقة اللى تريحه، أعلى نسبة تركيز عنده بتبقى فى دورى الأبطال لأن البطولات اللى زى دى بتبقى عليها أكبر نسبة مشاهدة وهى اللى بتجيب البالون دور Ballon D’or، وهو مش فارق معاه خالص الفريق يكسب أو يخسر الأهم بالنسباله الشو!

نرجع للماتش و كفاية كلام على الفاضى، زيدان نزل بخطة جبانة جدا،ً واميرى كمان كان خايف من الماتش بس مبررات كل واحد كانت مختلفة، عندك زيزو عارف اهمية الماتش ده وعلى أرضه، ولسه خارج من الكأس بفضيحة، ومنافسة الدورى صعبة جداً، خايف يدخل فيه أى هدف، لكن اميرى كان خايف يلعب بخطة أصلا وقعد لاعيبة مهمة على الدكة زى دراكسلر مثلا مش عارف ليه!

زيدان كان أوفر حظ بكتير، ودى عادتة فى دورى الابطال بصراحة، بس تعالى بقى نلقى الضوء على السلاح اللى بيحارب بيه زيدان وهو الظهير "مارسيلو"، ببساطة كدة الفريق اللى فى مارسيلو معتدقش المفروض يخسر اى ماتش، الظهير اللى بيحرك فريق بالكامل وقادر على إحداث الفارق أكثر من كتيبة منتصف الملعب مودريتش وكروس وكاسيميرو وإيسكو!

زيدان لعبها صح أكتر من اميرى، وأمن دفاعه صح وكان محظوظ كتير، بس الفرق فى الماتش مش أى حاجة أكتر من روح الفريق اللى بتتمحور فى شخصين هما راموس ومارسيلو، روح الفريق دى عمرك ما هتشتريها بفلوس الدنيا!

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments