search

Writer

How do you feel about the article?

للذكر مثل حظ الأنثيين و 20% للدولة

كتبت سلمى جلال بينما كنت أستقل أحد أتوبيسات النقل العام لقي على مسامعي حديث يجري بين أحد المواطنين وسائق هذه الحافلة ، فأخذ يردد الأول عبارات مشفقاً بها على حاله بعد غلاء الأسعار و متسائلاً كيف سينتهي به الحال إذا ما استمرت هذه الأسعار فى الازدياد  -وخاصة انه متوقع لأسعار البنزين أن تزداد مرتان أخرتان- فقاطعه الثاني قائلاً: "أنا سمعت إن الدولة هتاخد من إعلان الوراثة 20% كمان ،  حتى دي حاشرين مناخريهم فيها" فرد الأول بسخرية قائلاً : "طبعاً ما هي معروفة ، ربنا قال إن للذكر مثل حظ الأنثيين و 20% للدولة ، هنخالف كلام ربنا ولا إيه؟ " وحقيقة أنا لا أدري أين دار الإفتاء والأزهر من هذه النقاشات؟ فعلى ما أظن أن النصوص الدينية لا يوجد بها مجاملات "ولا الدين بيقول إيه؟؟" دعنا نعدد ما الذي تركته الدولة لنا دون الانتفاع منه و أخذ ضرائب عليه دون مقابل؟ فها هي الأسعار تزداد ، ويتم إلغاء الدعم ، وتزداد الضرائب والقيم المضافة ، لكن على النظير الآخر لا نجد أي تحسن في الخدمات أو حتى احترام لأدنى حدود الآدمية في التعامل مع المواطن. فبدلاً من أن يظل المواطن المصري حاملاً الهم على عاتقه طوال حياته ، سيشغله هم أسرته بعد مماته أيضاً ، وكأن الهم قد كُتب عليه طالما قد خُلق على أرض هذا الوطن. رفقاً بنا أيتها الحكومة ، فلقد وصل بنا الحال لترقب فرض الضرائب على الأنفاس التي نقطعها هى الأخرى.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments