search

من له علاقة بالألمان يُقصى من روسيا

- كتب  محمد ممدوح -

في حربٍ إهتز لها العالم وأغلق الأهالى ديارهم وأنقسمت لها الدول وتجمعت الأخرى خوفاً من بطش ولعنة ذو الشارب الصغير "هتلر" الذي انحنت له رؤوس العالم في الحرب العالمية الثانية إلا منطقة كانت له بمثابة الشجرة التي اقصت بآدم من الجنه ألا وهى "روسيا" الإتحاد السوفيتي سابقاً، فبعد اجتياح للدول الأوروبية وإعلاء راية النازية فوق كل الأراضي التى وقعت تحت سطوة هتلر، خطر بباله أن يسيطر على قوه الشرق والكتلة الشيوعية في روسيا لكن كانت هى القشة التى قسمت ظهر البعير و أطاحت بإنجازات هتلر و خسفت به الأرض و أنهت سيرته بإنتهاء الحرب، أعاد التاريخ نفسه لكن متجسداً في صورة كرة القدم ، فبعدما حقق الألمان لقب كأس العالم 2014 وسمحت لهم الأراضي الروسية بالدخول و التأهل إلى البطولة المقامة في عُقر دارها .

شاءت الأقدار بإطاحه الألمان خارج روسيا مرة أخرى ليودع منتخب ألمانيا البطولة في الدور الأول لأول مرة منذ 80 عام في مفاجأة لم تخطر ببال أحد ، لم يتوقف الأمر عند هذا فحسب ، بل أيضاً خرج معظم لاعبي الدوري الألماني من كأس العالم مع منتخباتهم ، أبرز هؤلاء اللاعبين " تياجو الكانترا" و "ليڤيندوسكي" لاعبا بايرن ميونخ الألماني اللذان ودعا البطوله مع منتخباتهم "المنتخب الأسباني و البولندي" على الترتيب ، و اطُيح بآمال "خيمس رودريجيز" لاعب كولومبيا الذي أصيب و بعدها خرج منتخبه على يد الإنجليز في دور ثمن النهائي ، و لم تنهتى اللعنة عند لاعبي بايرن ميونخ فقط ، بل أيضاً اللاعب المتألق نجم المنتخب المكسيكي و نادي "بايرن ليفركون" شيرشاريتو  الذي ودع البطولة أمام منتخب السامبا البرازيلي في دور ال16 بعد أداء يشُيد له في دور المجموعات و مباراة رائعة أمام البرازيل ، و تواصل اللعنة دورها في حرمان "آرين روبين" من تأهل منتخب هولندا إلى كأس العالم على الأقل حتى وإن لم يكن سيشارك في البطوله ، يبدو أن لعنة الروس تجتاح كل من يقف في طريقها فقد أطاحت بالألمان و كل من على شاكلتهم و حرمت أحفاد موسوليني أيضأ ً من تأشيرة دخول إيطاليا كأس العالم ، وكأنه قسم من الروس بالوقوف في طريق كل من يتبع النازية و الفاشية مهما طال بهم العمر.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments