search

حلوان مدينة الباشوات

- كتبت فرح فريد وفاطمة عادل -

لما حد بيسألنى أنتى ساكنة فين وأقوله حلوان، ببقى متوقعة رد من اتنين يا أما معرفهاش فين دى يا أما يااااه دى آخر الدنيا، اللى ميعرفهاش بيبقى فاكرها قرية أو ريف واللى بيقول بعيد بيبقى فاكرها عشوائيات بس فى الحقيقة هى العكس تمامًا.

اللى ميعرفش حلوان هى ضاحية القصور والسرايات من أيام الخديوى إسماعيل والخديوى توفيق لما تشوف صورها زمان هتلاقى أنها قصور بس عشان كان عايش فيها صفوة المجتمع وكبار رجال الدولة.

بنى فيها الخديوى توفيق فندق (جراند أوتيل) الفندق الكبير (مدرسة حلوان الثانوية بنات حاليًا)،  حلوان فيها أماكن زى الحديقة اليابانية اللى اتصور فيها مشاهد من أفلام كتير زى "طير أنت" وفيها مرصد حلوان وهى أول طريق الأوتوستراد.

حلوان مشهورة بعيون حلوان الكبريتية اللى أٌستخدمت فى علاج الأمراض الجلدية وبنى فيها الخديوى عباس حلمي الأول حمامًا بغرض الاستشفاء (كابريتاج حلوان) واتشهرت عالميًا كمكان للاستجمام.

علشان تروح حلوان غالبًا هتاخد طريق الكورنيش وده mind meditation  فى حد ذاته لأنك ماشى حوالى ميقلش عن نص ساعة أو ساعة إلا ربع جمبك نيل وشجر بس وكمان مش هتحس أن الطريق طويل، حلوان نسبيًا مش بعيدة لو هنقارنها بالتجمع أو الرحاب أو مدينتي مثلاً ولو على المواصلات هتلاقى اللى يوديك في كل مكان أنت عايزه حتى لو عايز نروح إسكندرية.

اللى تفاجأت بيه واللى ف ناس كتير متعرفهوش أن حلوان كانت محافظة بس مفضلتش كتير للأسف لكن برضو مهتمين بيها يعنى مثلا هتلاقي قدام كل محل سلة ومتعلق فى كل عمود نور سلة ثانية بحيث أنك لو عايز ترمى حاجة على الأرض مش هتعرف ودى حاجة نادراً لما بنشوفها في أى منطقة تانية، كمان هتلاقى إشارات عند أول كل شارع علشان ما تمشيش عكس الإتجاه.

حلوان فيها مدارس كتير جداً حكومى وخاص ولغات ومدارس راهبات كمان ومحلات لبس brands وفروع لكل المطاعم المعروفة زى أى مكان فى مصر.

لما نيجي نتكلم عن حلوان بقي لازم نتكلم عن "حلويات حلوان"  وهى (حدائق حلوان ووادى حوف) أكتر محطتين بيجتمع فيهم الهدوء والجمال ومعظمها دلوقتى فيلات وأبراج، والمحطتين دول كانوا يتبعوا لمحافظة حلوان قبل إلغاءها ودلوقتى تتبع محافظة القاهرة.

خلينا بقى نوصف جمال كل محطة فيهم، وطبعًا لازم نبدأ بـ"زهراء حلوان" وحاليًا (حدائق حلوان)، أنشئت فى الأربعينات أثناء العهد الملكى وكانت ملك شخص بيشتغل فى البلاط الملكى والمسؤول عن الدخان الخاص بالملك وأطلقوا عليها "تتونجى" وهو دلوقتى اسم شارع كبير وحيوي فيها، ساعتها الملك منحه أرض حدائق حلوان وبعدها قامت الشركة السويسرية والفرنسية بتقسيمها إلى ٤ شوارع ومبانيها لا تزيد عن ٣ أدوار ولازم يكون فيه حديقة أو جنينة لكل بيت، وطبعًا فيها شوارع كتير هادية زى تقسيم النصر ودى معظم تسمية شوارعها كلها أرقام ماعدا شارع واحد تقريباً واسمه (وجيه أباظة) كمان ومدينة الظباط ودى قريبه جداً من الأوتوستراد.

بس لو عايزين نكلم عن الهدوء اللى بجد يبقى مفيش غير وادى حوف، نقدر نقول عليها قطعة من التجمع الخامس والقاهرة الجديدة بسبب جمال شوارعها بالحدائق والأشجار والنظافة، يعنى الواحد لما يفتح بلكونة بيته ويشوف منظر شارع وادى حوف قدامه أكيد هيرتاح نفسيًا.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments