search

Writer

Tags

How do you feel about the article?

ما أشبه الليلة بالبارحة

- كتبه آلاء حجازى ومحمد ممدوح -

هو بقى اللي مسؤول عن إمتحانات الثانوية العامة زى اللى ماسك جمرة من النار؟ ولا العيب في السنين الزوجية؟ يعنى لو بصينا لورا كده شوية هنلاقي إن أول الأزمات بدأت في سنة 2008 و الإمتحانات كانت الأصعب فى تاريخ الثانوية العامة على مر العصور ، وبعدها إتكرر نفس الموضوع فى 2014 بنفس الطريقة و نفس الأسلوب ، زي ما يكون مكانوش لاقين وسيله أسهل لحل مشكلة الغش غير تصعيب الإمتحانات على الطلاب ، بس 2016 كان ليها رأي تاني، هما اصلاً حاربوا الغش و شاومينج في السنة ديه بالألوان، بمعنى إن كل الإمتحانات اللي إتسربت و إتلغت و اللي إتعادت و إتأجلت و الحل اللي قدروا عليه كان بتغيير ألوان الورق و تغير الإمتحانات ، متزعلش لو الإمتحان صعب عشان الوزارة هتجيبهولك في ورقة بينك عشان تفرفشك شوية ، زي ما تكون دي إمتحانات نقل في السنين التمهيدية  و "ما أشبه الليلة بالبارحة"

و بعد الأزمة اللي حصلت في 2016 و فضيحة شاومينج اللي قدر بكل بجاحة يعاند و يقف قدام الحكومة و وزير التربية و التعليم ويتحداهم  و قدر يتغلب عليهم و يسرب معظم أو كل الإمتحانات يعتبر!

حكومة إيه ديه اللي ماعرفتش تحمي شوية ورق و إمتحانات و ضيعت مجهود سنة كاملة لطلابها!

طب و بعد لما دكتور طارق شوقي مِسك الوزارة طبعاً الحال هيتغير و هيبقى أحسن و غير فعلاً نظام الإمتحانات في 2017 و خلاها "نظام البوكليت".

و في 2018 بدأ دكتور طارق ينفذ قرارات على حد كلام المدرسين "غريبة" يعني يعمل دورات تدريبية في نص السنة الدراسية و المدارس بقت تشتكي من نقص المدرسين! يعني الطلبة تروح المدرسة ماتلاقيش مدرس يدخلهم!

ده طبعاً غير قرار تعريب المدارس التجريبية و اللي كان صدمة بالنسبة للأهالي اللي بتحاول تعلم ولادها تعليم نضيف في البلد ديه!

و كل قراراته التانية بتضغط على المدرسين مادياً و معنوياً.. نيجي بقى لإمتحانات 2018 اللي بدأت يوم 3 يونيو و بالذات لإمتحان اللغة الأجنبية الثانية اللي كان إنهاردة و فجأة نكتشف الساعة 9 و خمس دقايق الصبح إن فيه طالب مصور ورقة إمتحان اللغة الفرنسية من جوة اللجنة و كل المواقع على الفيسبوك بتعمله share و بتنزل نماذج إجابة ليه بكل بجاحة !

طب إزاي الطلبة ديه دخلوا ب موبايلاتهم ! ده رئيس اللجان بياخد موبايلات المدرسين المراقبين، يقوم الطلبة يدخلوا بموبايلاتهم و كمان يصوروا الإمتحان و تتبعتلهم الإجابات! طب فين الشرطة الإلكترونية ؟ متهيألي مش صعبة أبداً إن هما يجيبوا الطالب اللي نزل الإمتحان أو المواقع اللي نزلت الإجابات.

طب هو ده مش حرام يا دكتور طارق؟ إن الثانويه العامة تبقى مقسومة بين ناس تذاكر و تجتهد و يدفعوا دم قلبهم و ناس تانية تيجي على الجاهز من  غير  أي تعب  تعمل باقة النت و تحل و تقفل الإمتحانات!

ويقولوا "ولسه الباقه بقه شغالة"

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments