search

Writer

How do you feel about the article?

الديك الفرنسى يطلق صيحته الأخيرة فى سماء الأندلس

كتب - محمد ممدوح

كسر ما يسمي بالأرقام القياسية أصبح اسمه فقط رقماً قياسيًا يشغل عقول المنافسين وتهتز له رايتهم، حقق دورى الأبطال  لاعباً ومدرباً مع نفس الفريق مما جعل هذه البطوله هي الاقرب الي قلبه.

فبعد مسيره ناجحه لزيدان كلاعب حصد فيها العديد من الجوائز ابرزها افضل لاعب في العالم 3 مرات و افضل لاعب في كأس العالم 2006 و لقب دوري ابطال اوروبا مع نادي ريال مدريد ، و يحمل في جعبته كأس امم اوروبا عام 2000 و كأس العالم عام 1998 و فضيه الوصافه عام 2006 في المباره الشهيره التي على اثرها انتهت سيرته الاحترافيه ليخرج مقطوع الرأس ببطاقه حمراء كانت الاقسي في تاريخه ، لكن لم يستسلم محارب الصحراء و كأنما اراد معاقبه العالم على هذه النهايه ليعود مره اخري ، لكن في ثوب التدريب ليحصد الليجا الاسبانيه بعد غياب عن السنتياجو و يُدمي جميع الفرق الاوروبيه و يطيع بالمنافسين بسهوله واحترافيه ليحقق في سنوات ثلاث متتاليه البطوله الاغلي في اوروبا "دوري ابطال اوروبا" ، و يرفع كأس العالم للانديه مرتين و نسختين من السوبر الاوربي و بطوله متواضعه من كأس السوبر الاسباني ، أى عقاب هذا !!

وصافه عام 2006 خلقت من زيدان مدرب ناقم علي اللون الفضي يجتاح كل من يقف عقبه في طريقه ، الاعب الذي خسر اهم نهائي في حياته اقسم الا يخسر اي نهائي كمدرب و ظفر بثماني نهائيات في 3 مواسم فقط ، ضرب ارقاماً عجز رجالاً افنوا عمرهم في تحقيقها ، امثال ارسين ڤينجر ذو ال26 عام و لم يحصد دوري الابطال مره في حياته ، و السير فيرجسون صاحب ال26 عام ايضا ولا يحتكم الا على نسختين فقط من دوري الابطال ، ليعلم مورينيو و جورديولا ان البدايات ليست دائما حزينه وانه قد تغني عن ضياع حوالي 15 عاماً في البحث عن بطولتين من الكأس ذات الاذنين.

اليوم و مفاجأه لم تكن في الحُسبان اطلق زين الدين زيدان صافره انتهاء رحلته الناجحه كلياً مع النادي الملكي ، بالرغم من صدمه القرار الا انه نهايه عبقريه من زيدان فبعدما وصل الي ذروه مجده اصبح اي انجازاً اخر مجرد شئ اعتيادي ،ليفتح المجال امام الفرق الاوربيه حتي يتثني لهم المنافسه على البطوله الغائبه عليهم لثلاث سنوات ، فقرر ان يخلع ثوب التدريب و يستمتع بالتحليق في سماء انجازته التي صنعها خصيصا له.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments