search

Writer

How do you feel about the article?

زيدان مروض ذات الأذنين

- كتب حسام طارق -

"جاء مدرب طوارئ .. فجعل كل فرق أوروبا فى حالة طورائ"

هكذا أنهى زين الدين زيدان صاحب الـ46 عاما حقبته الاسطورية - التى لطالما سيذكرها التاريخ - كمديراً فنياً للنادى الملكى.

أصبح ابن إقليم مارسليا ومُروض ذات الأذنين أول مدرب يحصل على دورى الأبطال ثلاث سنوات متتالية ليكتب اسمه بحروف من نور على قلاع تاريخ الأبطال فى سابقه لم يكن لها مثيل.

ولطالما عُرف زيزو بحنكته الرياضية سواء أكان لاعباً ام مدرباً، و لعل قرار ترك ريال مدريد - رغم صعوبته على مشجعى المرنجى- قراراً صائبًا من وجهته نظره؛ نظراً لكمية العثرات والحواجز التى لاقها ريال مدريد هذا الموسم وهو ما جعل زيزو يفكر فى ترك الفريق مرفوع الرأس.

فجميعنا يذكر الحادث المروع الذى أنهى به زيدان مسيرته كلاعب، وكما يُقال "خبطتين في الرأس توجع " لذلك سلك ابن الصحراء طريق الأمان وأنهى مسيرته مع الفريق الأبيض بطريقة مشرفة مفعمة بالوقار والإحترام.

ويذكر انه لم يتلق أى دعم مادى يُذكر وأنفق فقط 30 مليون يورو وحقق نجاحات خلال عامين ونصف عجز عن تحقيقها اساطير ترتعد لهم كرة القدم خوفاً، بعد فترة غلبت عليها أفراحها أكثر من حزنها وانتصارتها أكثر من هزائمها كل ما يسعنا قوله شكرا لك زيزو لاعباً ومدرباً.

 Gracias zizou , eres el mejor de la historia del Real Madrid

وداعًا زيزو

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments