search

إحنا كتير

- كتبتها سلمى فتحى القرش -

لا يشعر بنا، وبآلامنا أحد .. هل يرفضنا المجتمع؟!

هل يستمر فى سخريته منا؟ لقد خلقنا الله هكذا .. ماذا بكم تلفظوننا! إحنا كتير أوى، إحنا جيش لوحدنا.

أيوة إحنا "القصيرين".. صغير حجمنا، مهدور حقنا، لا تشعرون بآلامنا .. علاوة على ذلك تجعلوننا أضحوكة دائمًا .. فماذا بعد!

أنتَ كشخص طويل لا تعلم شئ عن هذا، ولكن دعنى فقط ألفت نظر جنابك..

- هل تعلم أن حضرتك لما تقف قدامى، وتتكلم معايا، كم تؤلمنى رقبتى حتى أستطيع النظر إليك!

- هل تعلم أنك لما تقف قدامى بخطوتين وأنا أعبر الطريق، إنى لا أرى السيارات، ولا أستطيع العبور!

- هل تعلم، أيضًا، أن عند وقوفك أمامى، أصبح كأنى فى غرفة مظلمة بلا هواء!

- هل تعلم أنى مش ميدالية تستطيع أن تعلقها فى مفاتيح سيارتك!

- هل تعلم كم عدد المحاولات الفاشلة التي أمر بها عند محاولتى لالتقاط بعض الأشياء التى توضع فوق رفٍ عال!

- هل تعلم أنه عند السير معًا، أنى لا أسير بجانبك بل أجرى حتى أستطيع اللحاق بخطواتك الكبيرة!                                                                                                                                              

"نعم" تعلم كل هذا عزيزي الطويل .. ولكنك تتجاهله؛ تتجاهل مشاعرنا، بينما نحن ننطوى على أنفسنا مفكرين "ماذا بعد؟".

لا فارق بين ولد قصير، أوبنت قصيرة فكلاهما سواء .. فهذا يستطيع أن يتزوج بطويلة، وهذه تستطيع أن تتزوج بطويل؛ فنحن، أيضًا، لنا حرية الاختيار .. فليس من الضرورى أن يبحث القصير عن قصيرة، والطويل عن طويلة.

من وضع قانون الطوال والقصار؟! من صنفنا هذا التصنيف!

ما يميزك عنى العديد من السنتيمترات!

"هاهاها" .. فهذة ليست بميزة، ولكنها اختلافات طفيفة بين البشر، فقط أنتَ، ومجتمعك من صنعتها؛ فقط أنتم أردتم دائمًا الاستهزاء بنا.

فنحن لسنا بميدالية، ولا قريبون من الأرض، ولا تستطيعون حملنا بسهولة، ونستطيع أن نشعر بحرارة الشمس أيضًا، ولكلٍ منا اسمه .. فهذا فلان، وهذه فلانة؛ لسنا بهذا قصير، وهذه قصيرة.

فلا تتصرف كأننا هواء لا تراه عينك .. فرفقًا بنا، رفقًا بمشاعرنا، رفقًا بقلوبنا.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments