search

جارى يا جارى

- كتبت رنين أحمد -

أوقات كتير عيلتنا مابتكونش من نفس دمنا ومش شرط يكونوا قرايبنا، العيلة الحقيقية هى اللي دايمًا معاك على الحلوة والمرة، هى اللى بتحتويك وقت ضيقتك وبتلاقيها جنبك قبل ماتطلبها، ووقت فرحك ونجاحك بتكون فرحانة بيك وليك أكتر من أى حد. العيلة ممكن يكونوا الصحاب اللى دايمًا معاك خطوة بخطوة أو الجيران اللى اتولدت لاقيت نفسك بينهم، الجيرة هى من أحلى العلاقات عندنا فى مصر، تخيل كده إن يكون فى ناس لا تعرفهم ولا يعرفوك وممكن يكونوا من بلد وأنت من بلد تانية بس القدر جمعكوا فى عمارة واحدة وشارع واحد، وبحكم العشرة بقيتوا لبعض أكتر من الأهل الأصليين اللي غالبا هتلاقي في بينكو مشاكل، و ده على عكس الجيران اللي عيشت معاهم كل أيام طفولتك والباب في الباب.

 

بتبدأ علاقه الجيرة من لما روحتوا الحضانة سوا، وخناقكوا طول اليوم، ولما ترجعوا بليل تنسوا وتتشاركوا بألعابكوا، وقت المدرسة كنتوا مع بعض زى الاخوات وبتدافعوا عن بعض، ولعبكوا في الشارع لما كنتوا تعملوا فريق ضد أى شارع تانى، كبرتوا وشاركتوا نجاحكوا سوا، السهر في رمضان وانتوا مستنين المسحراتي وسهرة وقفة العيد، لما كنتوا تروحوا مشاوير سوا وترجعوا متاخر وتتهزأوا، وهروبكوا من المدرسة، المصايف والخروجات وفرحتكوا بأول حد فيكوا هيتجوز، وقفتكوا جنب بعض في الشدة، أهاليكوا اللى كبرتوا لاقيتوهم مع بعض على المره قبل الحلوة، زجاجة الزيت وكيس السكر وشوية البهارات اللى بيستلفوهم من بعض أخر كل شهر، وطبق حلويات رمضان اللي مابتعرفوش هو طبق مين عشان عمره مادخل بيت فاضى، عياطكوا وزعلكوا على أول حد مشى من الشارع وسابكوا، وترحيبكوا بجيرانك الجداد، وكام قصة حب اتخلقت فى شارعكوا وكملت أو فشلت، وتفاصيل تانية كتيرة عمرنا ماهنعيشها غير مع جيرانا واللى خلاص بقوا حتة مننا.

الحوار ده بنلاقيه أكتر في الأقاليم والأرياف، مش هتحس برابط الجيرة ومش هتحس بلمتهم حواليك لو أنت قاعد في مدينة من المدن الجديدة اللي كل واحد فيها مع نفسه ومحدش بيسأل عن حد، عشان كده دايمًا بيتقال "إختار الجار قبل الدار"، لإن البيوت سهل تلاقيها مهما كانت أشكالها وأحجامها وأسعارها بس مش سهل تلاقى ناس تعيش وسطهم وتكون واحد منهم، ده حتى النبى وصى على سابع جار.

نجحت شركة "أورانج" فى إنها تستغل علاقة الجيران عشان تعمل مادة إعلانية لعروضها الجديدة بتاعة رمضان، وده اللي قدمه النجوم في الاعلان، لما بيتجمعوا مع جيرانهم اللي بعيد عنهم ويلموا شملهم من تانى، واللي لخصه "الكينج" محمد منير في آخر جملة في الإعلان لما قال "جارك أقرب واحد ليك بس بعيد عنك"، واللي كان ظهوره مفاجأة كبيرة بعد اختفاءه فتره بسبب مرضه.

قد إيه صعب إنك تبعد عن ناسك وأهلك اللى أنت معاهم منذ نعومة أظافرك، صعب إنك تأقلم نفسك على حياة جديدة مع جيران "شبه أموات" محدش عارف حد ولا حد بيكلم حد، فكل الشكر لجيرانا اللى بنحس معاهم إننا وسط عيلتنا ومش أغراب .

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments