search

"اخر سنة تعليم وما بعدها "

- كتبت فاطمة عادل -

من بداية الدراسة واحنا شايفين أن السنة بتجرى جداً، تخيل بقي لما بتجرى مع طالب فى أخر سنة له فى التعليم ومسحول مابين "المحاضرات ومشروع التخرج" اللي بيسبب ضغط رهيب على كل طالب، من شغل كتير وخناقات ما بين جروب المشروع ودى مش بتخلص، لضغوط انك مش بتفتح كتاب ومقصر جداً فى محاضراتك أحيانًا بتوصل انك مش عارف أصلا المادة بتتكلم عن ايه! - انا وصلت بيا لمرحلة انى عارفة أسامى الدكاترة ومش عارفة أسامى المواد حتى -  دى حياة الطالب اللي فعلا مش عارف حتى يعقد مع نفسه شوية.

بس لما بتيجى بتفصل شويه لحظة نومك وبتفكر في "ما بعد التخرج " بتبقى لحظة من الخوف والرعب من اللى جاى، أنت طالب هيتخرج فى أوائل العشرينات ولسه هتفكر تعمل ايه فى حياتك بتبقى مش عارف تكمل دراستك ولا هتقضيها كورسات عشان تطور من نفسك، ولا مش هتعمل أى حاجة وهتفكر تشتغل وخلاص، طيب هل أصلا هنتخرج وهنلاقي شغل؟ طيب لو لقينا شغل هيبقى في مجال دراستنا؟ ومجال بنحبه ولا لا؟

عموما احنا لازم نفكر جداً ونحدد مصيرنا بعد ما نتخرج، هتنتهى صفحة "الدراسة " بمرمطتها، وهندخل على صفحة جديدة بمرمطة جديدة، أنت لسة متعرفش حاجة عنها فنحاول اننا نفكر كويس جداً عشان لما نتمرمط فى حاجة تبقى مرمطة تستاهل نتعب عشانها وتبقى مرمطة واحدة  مش نمرمط نفسنا على الفاضى، ولو جتلنا فرصة "شغل" اثناء دراستنا محدش يفرط فيها لانها بتحدفك على أول السلم فى "المرمطة الجديدة" وبتخليك تتعلم وتشوف الحياه العملية شكلها ايه.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments