search

مسابقة الحلم

- كتبت شذى أسامة -

"اتصل على ٠١٩٣٤ لتحقق حلمك".. "جاوب على سؤالنا و هتكسب عربية bmw".. "كل ما تبعت اكتر فرصتك في الفوز تكتر".. رسائل ومكالمات وآلاف من الجنيهات المهدرة على مسابقات، وأحلام معلقة على هذه الأوهام.

أصبحنا فى القرن الواحد والعشرين ولم ندرك بعد ان الأحلام تتحقق ببذل المجهود والسعى وليس برسالة نصية، شعوب تدمرت معالمها وكان من المستحيل أن تنهض مرة اخأخ كاليابان مثلاً، وبمجهود شعبها والمثابرة دون كَّل أو ملل أصبحت من القوى العظمى، و نحن حتى الآن نجاهد حتى نستطيع الوصول إلى عملنا فى الوقت المحدد.

معظمنا يريد أن يحقق أكبر نجاح ببذل أقل مجهود ممكن، ننتظر مكالمة سحرية من مصطفى الأغا وغيره تبدل واقعنا وتحقق أحلامنا، تماماً مثلما حدث لسيندريلا فبالعصا السحرية تبدلت حياتها و لكننا لسنا بشخصيات كارتونية و لا نعيش بالمدينة الحالمة.

هنا الواقع يا عزيزى، فلن تنجح وتحقق ما تطمح إليه إلا بالسعى و العمل.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments