search

عشرينات

- كتب عبده درويش -

هنيئا لك فقد وصلت للعشرين، لقد دخلت الباب الأوسع والأجمل والأسوأ من عمرك، سيدى استعد لأنك ستودع مرحلة القميص الأزرق و"عمر بن الخطاب الثانوية بنين"، ودع أيام "إيمان" فاتنة حصة الجغرافيا و"أميرة" جميلة حصة الفلسفة، صحيح أين هما؟ لقد رأيت واحدة فى كلية حقوق وربما الأخرى في تجارة، بالطبع أنسى نوادر أستاذ التاريخ وأبيات "مطران" المناجية لحبيبته ولا شوق "شوقى" لوطنه فقد تحملت مشقة معركة الكنايات والاستعارة لهدف. 

صحيح هل معاك رقم "على"، ماذا؟ نسيت "على"؟ رفيقك فى الهروب من الدروس والجلوس على المقهى المجاور له أو "البلاى استشين" الذى فشلت أن تتفوق فيه، مهما حدث لن تنسى يوم النتيجة، كنت فرحاً فرحة المشجع الأهلاوى فى الدقيقة التسعين، افرح أنت عبرت عنق الزجاجة و"المزز" تنتظرك في الجامعة، لماذا تبدو حزينا؟ لقد فعلها التنسيق وجلبك إلى تلك الكلية، لا بأس فالحياة ستكون أفضل، الآن أنت فى السنة الثالثة حسب عمرك ولكن مازلت فى الثانية لأنك "مدبلر"، أين أصدقاء أولى، ابتعدوا في تانية، ماذا بتلك الكلية المملة؟ هل هذه هى الجامعة التى أهلكت نفسى من أجلها؟

لقد تخرجت وتركت الزجاجة كلها، نسيت أن أخبرك أن هناك برميلاً ينتظرك بعد الزجاجة، هناك الجيش لتخدم وطنك، أمامك ثلاث أبواب للإختيار، الباب الأول الذى تقرأه وتحلم به دائما، وجدت عملا ومعاك مالاً جيدا وحياة جميلة، لقد أحببت "نانسى" ابنة رئيس مجلس الادارة، حفل زفاف كبير فى أحد الفنادق الكبرى، تعيش فى "كمبوند" أو ربما المعادى أو مصر الجديدة، زوجة جميلة وأطفال رائعين...يالها من نهاية للعشرينات. انتظر، هناك باب اخر أكثر واقعية، فلتبحث عن عمل...بحثت...وجدت...أنت خريج كلية مرموقة، لماذا لا تسافر؟ هل تخشى أن تلقى مصير الذى غرق في البحر؟

تبدو حزينا قليلا ما الذى حدث، رأيت "نور" حبيبة الجامعة، يبدو أن زوجها ذو "الكرش" يمتلك المال الكثير، لقد تغيرت "نور" ولم تعد "نور" جميلة الجامعة التى حسدوك مراراً عليها، لقد أصبحت سمينة فأنت تعلم الولادة تدمر كل شىء، أنت الآن على حافة الثلاثين ولم تفعل شىء، والدتك تعطى فرمانًا موجه إليك بالزواج، هناك "غادة" التى شاهدتها خالتك فى زفاف "منى بنت كوثر جارة سناء صديقة خالتك"...لا مشكلة إذا كان صالونات واذا كنتم لا تحبون بعضكم، ولست أنت فتى أحلامها وليست هى ما حلمت بها، المهم ألا يفوتكم قطار الزواج...فالحب يأتى بعد الزواج، لابأس في هذا البيت الضيق في المطرية، ما هذا "الكرش"؟ أين "روقان" العزوبية؟

إذا كانت العشرينات الأولى مستحيلة والعشرينات الثانية هى الواقع، سأفعل قصارى جهدى لأكون فى الوسط، أنت حالم، لماذا لا نحاول، لماذا نضيع وقتنا، ولماذا نشاهد فقط، نجاحنا صعب، ولكن ليس مستحيلا.

استيقظ أيها الأحمق ستفوتك المحاضرة...ويستيقظ من "الاوفرثنكينج".

"أنا اللي بالأمر المحال اغتوى، شفت القمر نطيت لفوق في الهوا طلته مطلتوش - إيه أنا يهمنى؟ وليه ما دام بالنشوى قلبى ارتوى...وعجبى!!"

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments