search

انا مش عارفنى؟

- كتبت سلمى جلال -

"أنا مش عارفني أنا تهت منى أنا مش أنا".. بالطبع مرت على سمع معظمنا هذه الكلمات والتى تعد رائعة من روائع "برنس" الأغنية الشعبية الاستاذ عبد الباسط حمودة، لكن هل استوقفتك هذه الجملة من قبل وأخذت تتسائل من أنا؟ هل نفسى التى أظهرها أمام الجميع ويعرفنى الناس بها هى كينونتي الحقيقية بالفعل؟ أم كما يقول البعض أن لكل شخص شخصية أخرى بداخله أو بمعنى أصح "جانب مظلم" لا يعرفه أحد غيره؟ ماذا لو كنت أنت نفسك لا تعلم حقيقة نفسك أو حقيقة ذلك الجانب المظلم الذى يوجد بداخلك؟

دعنى اصطحبك معى فى رحلة صغيرة بداخل عقلى المشتت الملىء بالكثير من هذه الاستفسارات الوجودية..

أثناء جلوسى مع مجموعة من الأصدقاء أخذ يدور فى ذهنى أسئلة كثيرة منها هل أنا فعلا سعيدة بهذه الصحبة؟ هل أجد نفسى الحقيقية فى وسط هؤلاء الأشخاص؟ هل أنا فعلا تلك الشخصية المرحة الأكثر حماسة بينهم كما يقولون؟ أم أنا ذاك الشخص الذى يحب الجلوس وحيدا، شارد الذهن، يفكر بأسئلة كثيرة وغير مهمة على الاطلاق ويظل ساعيا فى محاولة الوصول إلى إجابات عنها؟

وفى النهاية، لا أصل إلى أى إجابات عن هذه الاسئلة الوجودية، وأقوم بترك أصدقائى والعودة إلى المنزل تعترينى خيبة أمل عدم اكتشاف ذاتى فى هذا اليوم أيضًا.

عند نهاية كل مرحلة فى حياتنا، نقف وقفة مع الذات لنقول هأنا قد نضجت وتوصلت أخيراً إلى شخصيتى الحقيقة والتى ستظل ثابتة ومستمرة معى لآخر يوم بحياتى؛ بنفس المبادئ والمعتقدات وكل شىء، لكن مع بداية المرحلة التي تليها نتفاجئ بأننا نتغير بشكل يفاجئنا نحن شخصيًا، بحيث تنقلب مبادئنا رأسا على عقب وينقلب ميزان الصواب والخطأ بالنسبة إلينا حتى نبدأ فى التساؤل "هل أنا شخصية مزدوجة متعددة الآراء والمواقف؟" ومع الأسف لا نتمكن من الوصول إلى إجابة لهذا السؤال كغيره من الأسئلة الكثيرة التى طُرحت دون التيقن من إجابتها.

بل أن بعضا منا لا يعرف ماذا يريد من الأساس، وغير قادر على اتخاذ أى قرار جاد فى حياته، ولا على تحديد صدق مشاعره تجاه الآخرين؛ مثله مثل غيره، لا يعلم أى شئ زائد عما يعلمه الآخرون عنه، كما يعتبر سؤال "هل يمكنك ان تحدثنى عن نفسك اكثر؟" من أصعب الأسئلة التي وجدت على الكوكب والذى يزيده حيرة فوق حيرته.

ولا يمكننا ختام هذا الكلام العشوائى إلا بكلمات من أغنية تعلوها عشوائية أيضًا لمريم صالح والتى يمكن ان تصف حال الكثير منا..

"أنا دوشة دوشة أنا هس هس أنا كله أنا كله كله أنا نص نص أنا عو عو أنا ياما ياما أنا وحدى وحدى وناس وناس ولسه لسه خلاص.. وماليش نهاية ومش هدوم".

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments