search

حرمان عاطفى

- كتبت هايدى سامح -

هل أصبح العالم مكان موحش وقاسى؟ نعم بالتأكيد.

فى هذة الحياة المعاصرة تم فقدان الكثير من المعانى والكلمات التى أصبحت من الماضى، لا تستطيع الجزم على أن شىء معين أدى إلى هذه الحالة.. حالة غريبة حيث أنه إذا عاد أحد الأموات إلى الحياة ونظر إليها سيتمنى الموت مجدداً مبرراً أن ليس هناك فرق، ولكن تعود لتسأل نفسك لماذا؟ لماذا أصبحنا كالحجر؟ لماذا أصبحنا بلا مشاعر؟ ويأتى السؤال الأخير والأهم، لماذا أنا شخصياً أصبحت بلا مشاعر؟

المشاعر نعمة أنعم علينا بها الخالق، وهى لم تقتصر على جنس معين بل خُلقت فى النفس البشرية - أى لا تكمن فى المرأة فقط كما يعتقد كثير من الناس - العقل شىء مهم  وبدونه ما وصل الإنسان إلى هذا الكم من التقدم فى كل مجالات الحياة ولكن فى بعض الأحيان يعجز العقل عن تفسير أشياء كثيرة، وهنا يأتى دور العاطفة.

العاطفة ليست ضعف وليست شىء يتم السخرية منها إذا تم التعبير عنها، المقولة الشهيرة "فاقد الشىء لايعطيه" هى مقولة غير متفق عليها، فهناك من يعتقد أنها صحيحة وهناك من يرى العكس وهو أن فاقد الشىء يمكن أن يعطيه وخاصة فى الإحساس، فمثلاً من الممكن أن أعطيك إحساس بالآمان وأنا بداخلى إحساس بالخوف، ممكن أن أشعرك بالفرحة وأنا حزين، وهذا كان رأى الكاتب الكبير أنيس منصور، ولكن هناك تساؤلات فى هذا الرأى، كيف سأقنعك بشىء أنا لا اقتنع به؟ الإحساس إذا لم يخرج صادقاً من القلب لا يُصدق.

الحرمان العاطفى مترسخ فى حياتنا حتى أصبح طبيعيًا، ولا أقصد فقط العاطفة بين الرجل والمرأة، ولكن أيضاً العاطفة بين الأشخاص عامة، يُربى الطفل وهو صغير على أن البكاء ضعف وهنا يبدأ فقدان البساطة فى حياته لأنه يجب أن لا يُظهر ما يشعر به ويستمر ويتطور هذا المفهوم معه حتى الكبر ليجد نفسه معقداً غير قادر على أن ينعم بالسلام الداخلى.

هروباً من الواقع الكئيب نذهب للسينما لننعم بلحظات من العاطفة الجميلة التى تُحيى الروح وتغذيها وترتسم بسمة الأمل على وجوهنا لأن مازال هناك أناس يعبرون عن مشاعرهم بطلاقة، ولأن مازال هناك أناس يعرفون الحب بمعناه الأصلى حتى ولو كانت فى الأفلام فقط.. العاطفة نعيش بها وتعيش فينا، العاطفة ليست ضعف، فاطلقوا العنان للمشاعر لأن الحياة أقصر من ما نتخيل.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments