search

مصر فى حربها ضد الإرهاب

كتبت ألاء حجازى

2018/2/8 يوم جمعة عادى بالنسبة لينا ، بس اللى ماكنش عادى إننا نتفاجئ ببيان للقوات المسلحة بيُعرض على معظم القنوات التلفزيونية، فيه العقيد تامر الرفاعى المتحدث العسكرى بيعرفنا إن القوات المسلحة بناءً على التكليف الصادر من رئيس الجمهورية "للمجابهة الشاملة للإرهاب و العمليات الإجرامية الأخرى" بدأت بتنفيذ الخطة بوسط و شمال سيناء و مناطق أخرى بدلتا مصر و الظهير الصحراوى غرب وادى النيل " و تنفيذ مهام و مناورات على كافة الإتجاهات الإستراتيجية "بهدف إحكام السيطرة على المنافذ الخارجية لمصر و ضمان تحقيق الأهداف المخططة التى تتواجد بها البؤر الإرهابية و تحصين المجتمع المصرى من الإرهاب و التطرف".

تمام كدة خلصنا الكلام الصعب اللى سمعناه كذا مرة ؟ طب حد فكر في الكلام ده شوية؟ معظمنا من فئة الشباب الكلام ده ولا بيشغلنا بأي حاجة بنقول و إحنا مالنا بكل ده بس اللي إحنا مانعرفوش هو إن فعلياً الأوضاع دى إسمها (حالة حرب) آه والله بجد يعنى مصر دلوقتى في حالة حرب رسمية بس إحنا مش حاسين و ده بيأكدلنا أهمية و فاعلية الجيش المصرى ، إحنا بننزل جامعاتنا و بنخرج و بنتفسح و بنروح النوادى و بنتابع الكرة و مافيش حاجة فى دماغنا من اللى بيحصل و إن فيه حرب فى أماكن إستراتيجية كتير في البلد ، جرب/ى تسألوا أهلكم عن يعني إيه حالة حرب و خلوهم يحكيلكم عن حالة الحرب اللي عاشوها أيام حرب 73 و إسمعوا منهم إن قد إيه إحنا دلوقتى مُرفهين و مش حاسين بالنعمة دى. طبعاً كتير مننا هيقول لأ بسبب إننا مش موافقين على الحال الإقتصادى للبلد بس ده مايمنعناش إننا نُشيد بالدور الأساسى للقوات المسلحة و الشرطة اللى بيقوموا بيه في مصر و إننا لازم نتعلم ندي كل هيئة حقوقها على القدر المساوي لحقوقهم ناحيتنا "عدم إتفاقنا مع سياسة منظمة أو هيئة لا يعني فشلها" . لأننا لو تابعنا اللي حصل من البيان الأول لحد ماوصلنا للبيان الثامن يوم الجمعة 2018/2/16 هنتفاجئ بكمية العك اللي كانت موجودة الفترة الفاتت دى و إحنا مش واخدين بالنا و إن قد إيه الحاجات دى كانت هتخلي بعد فترة مافيش مصر على الخريطة!

لما تبقى كل الداخلية بتتعاون مع الهيئات العسكرية لتخليصنا من الإرهاب اللي كان بيضرب كل فترة و يفجر في الجوامع و الكنائس و الكمائن و بيموتوا أطفال و شيوخ و ستات و بقى فيه شهيد في كل بيت في مصر يبقى إحنا أكيد لازم نفرح لأن حقهم بيرجع. لما نمشي فى الشوارع في القاهرة و نلاقي الشوارع كلها نقط تمركز للشرطة لحماية المدنيين لازم نحس براحة و أمان و دى حاجة إحنا كنا مفتقدينها من سنين. لما قوات إنفاذ القانون تقدر تقبض على 224 من العناصر الإجرامية المطلوبين جنائياً ، و القضاء على 3 عناصر تكفيرية من أبرز المطلوبين في عمليات إستهداف القوات ، و تدمير 150 ملجأ تم العثور بداخلهم على كميات ضخمة من المواد المخدرة و أجهزة إتصال لاسلكية و مواد متفجرة و عبوات ناسفة اللي كانوا بيقتلوا بيها شبابنا و الناس البريئة اللي مالهاش أي ذنب ، و إكتشفوا و دمروا 5 مزارع من نبات البانجو و الخشخاش و ضبطوا أكثر من 2.5 طن من المواد المخدرة الجاهزة للتداول يعني حتى المخدرات اللي مضيعة مستقبل ناس كتير جداً في البلد هم كانوا السبب فيها . و على فكرة الإرهاب همه الأساسي إنه يعمل بلبلة و يأثر علينا إحنا كشباب و يخلينا مش بنحب بلدنا ولا عايزينا نشتغل عشانها هم عارفين كويس إن عنصر الشباب هو أعمدة الدولة دى، يعني لو إحنا إستسلمنا البلد دى هتقع و البلد دى ماتستحقش تقع هي تستاهل إننا نرجعها مصر اللي كانت موجودة زمان و كان بيتعملها حساب في كل العالم و كانت بتورد كل حاجة لأوروبا من أول الأكل لحد اللبس.

إعرفوا إننا في حالة حرب مع أنفسنا قبل ماتبقى مع العدو و الإرهاب.

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments