search

!مجانين الإخوان

كتبته آلاء حجازى

تزامناً مع نجاحات الجيش المصرى فى تحقيق أهداف عمليات سيناء الشاملة ضد الإرهاب، ظهر كل من هشام جنينة المستشار السابق ورئيس الجهاز المركزى للمحاسبات السابق وعبدالمنعم أبوالفتوح السياسى المعروف لجماعة الإخوان فى محاولات منهم لاثارة البلبلة من خلال تصريحات هجومية على الدولة المصرية وزعموا بأن الفريق سامى عنان لديه وثائق وأدلة تدين الدولة وقيادتها ومن ثم تهديد بنشرها فى حالة إيذائه، مما يثير الكثير من البلبلة والتساؤلات للمصريين بسبب تزامنها مع قرب موعد الإنتخابات الرئاسية.

و لكن من المضحك أيضاً نفى سمير عنان نجل الفريق سامي عنان إدعاءات هشام جنينة حول وجود هذه الوثائق مع والده و تقدمه ببلاغ ضد جنينة. و بالفعل ألقت قوات الأمن القبض عليه وتم حبسه 15 يوماً على ذمة التحقيقات، و لم يبق أمام محامى المتهمين هشام جنينة وأبوالفتوح سوى اللجوء ل(حيلة) تم هرسها في الأفلام القديمة - إعتقاداً منهم أن هذه الحيلة سوف تنقذهم من المساءلة القانونية - و هى طلب عرضهم على مستشفى للأمراض العقلية وأنهم لم يكونوا واعيين لما يصرحون به و أن هذه الحالة العقلية هي من تسببت بهذه التصريحات مما يجعله غير مسئول عن أقواله ، و لكن هذه الحيلة لم تخيل على النيابة العسكرية أثناء التحقيقات الجارية ومازال حبس كليهما مستمراً على ذمة التحقيقات.

ولكن السؤال الحقيقى الآن هو.. إلى متى ستظل مصر مثل خشبة المسرح التى يمكن لأى فريق مسرحى فاشل إستئجارها لعرض مسرحيتهم المبتذلة عليها؟

How do you feel about the article

  • Love
  • Wow
  • Sad
  • Fun
  • Great

Search

Hot Topics

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

تلفيزيون

عندما تكون ركبة رونالدو أهم من وجود نيمار

بسنت عبد الشافي

feelings

5 things to do in order to gain control over the Media

Geny Team

Related posts

Comments